مقترح الرسائل النصية
بقلم الدكتور:-  محمد عبد الغني صقر
 فاكر لما كنت بتحب حاجة بتحبها جدا بتحبها فوق ما تتخيل وكمان فوق ماحد يقدر يتخيل و بتقول بينك وبين نفسك إنك مش ممكن تعيش في الدنيا دي من غيرها فاكر لما كنت بتفكر فيها و يسرح خيالك و تتخيل إن ربنا حققهالك وبعد ما كانت حلم بقت حقيقة وكنت ساعتها بتحس إن قلبك أتملأ فرح و سعادة لحد ما خللي قلبك يدق و يتنفض من مكانه كأنه بيرقص من الفرحة و بعد لحظات من الحلم الجميل تفوق من حلمك بس برضه تأثيره بيخليك سعيد و فرحان بيخليك ترفع إيدك للسماء و تدعي ربنا أنه يحققهالك وفي نفس الوقت بتبقي خايف موت خايف لدرجة الرعب إنها ممكن تضيع منك الخوف ده بيملأ نفسك ساعتها بشعور الإحباط و الغم و الهم و ترجع تقول لنفسك لو الحاجة دي ضاعت أنا مش ممكن أعيش من غيرها الحياة مش حيبقي لها طعم الدنيا حتسود في عيوني و أنا بعد ما حلمي يضيع حأعيش ليه و علشان مين و سبحان الله.
تمر الأيام و تعدي الليالي و الحاجة اللي كنت مستنيها تتحقق تضيع صحيح بتزعلك جامد جدا شوية أيام وبعدها الزعل ده بيقل بالتدريج لحد مايتلاشي والحياة تستمر وما تتوقفش والدنيا ما تسودش ولا حاجة زي ما كنت فاكر و ماتموتش و تفضل عايش و تفضل تأكل و تشرب و تنام و تصحي من النوم و تروح شغلك وتنشغل بيه و في الأخر بترضي باللي ربنا كتبهولك وتدور علي حاجات تانية في حياتك تحلم إنك تحققها وتسعي لتحقيقها معظمعها مابيتحققش وبعضها بيتحقق وتستمر الحياة هي دي الدنيا و حلاوتها.
 
 

التعليقات مغلقة.