مأساة تعيشها أسرة بسيطة بمركز شبراخيت ، عندما دفع طفل عمره لا يتجاوز (9 أعوام) ثمن الإهمال الطبي بالمستشفيات الحكومية، ليُهدد مستقبل الطفل الرياضي نظرا لممارسته كرة القدم كناشئ في فريق طلائع الجيش.
غابت الفرحة وسيطر الحزن على أسرة الطفل “محمد أحمد محمد الرمادى” ( 9 أعوام) في الصف الثالث الابتدائى أحد ناشئي مدرسة الكرة بطلائع الجيش، عندما أصبح “جليس الفراش” يعاني من الآلام بجسده ، عقب حدوث انفجار بالأمعاء وغرغرينة وتدهور حالته الصحية، نتيجة الإهمال الطبي بمستشفي شبراخيت العام، حيث تم نقله إلى مستشفى دمنهور العام بناء على تعليمات الدكتور محمد سلطان محافظ البحيرة، حيتم تم إنقاذ حياته، ولكن ما زال والد الطفل يطالب بمحاسبة المسئولين عن عذاب طفله.
يروي والد الطفل محمد الذي يشغل منصب نقيب الإسعاف بالبحيرة، المأساة التي تعرض لها نجله عندما تم نقله في شهر يوليو الماضي إلى مستشفى شبراخيت العام لشكواه من آلام دائمة في البطن، ليتم فحصه بقسم الاستقبال والطوارئ، وحجزه بقسم الجراحة تحت الملاحظة، وعند إجراء أشعة تليفزيونية للطفل، قرر أخصائى الجراحة ونائبه إدخاله على الفور إلى غرفة العمليات، حيث تم إزالة الزائدة بالإضافة لتسليك الأمعاء.
أشار “الرمادي” إلى أن نجله ظهرت عليه أعراض غريبة نتيجة للعملية، حيث أصبح يشتكي من آلام شديدة بالبطن، وظهور هلاوس بصرية استمرت لعدة أيام، ليتم إجراء له عن طريق الخطأ حقنة شرجية للطفل، أدت إلى ظهور ثقب كبير بأمعائه، مضيفًا:” لجأت للدكتور محمد سلطان محافظ البحيرة بعد تدهور صحة طفلي، ليتم نقله إلى مستشفى دمنهور العام لإنقاذ حياته، حيث كشفت الأشعة المقطعية بمستشفي دمنهور عن انفجار بالأمعاء نتيجة الحقنة الشرجية وغرغرينة بالأمعاء وبراز ببطن الطفل”.
أضاف والد الطفل:”تم إدخال نجلي غرفة العمليات للمرة الثانية، وتم استئصال جزء من الأمعاء نحو 75سم، مع إجراء عملية تنظيف بطن الطفل من البراز الموجود، حيث يعاني الجرح من التلوث”.
أكد الرمادي أنه لن يضيع حق طفله، حيث حرر محضرا رقم 4032 لسنة 2016 إداري شبراخيت ضد الطبيبين المهملين بقسم الجراحة بالمستشفي، وقامت النيابة الإدارية بالبحيرة باستدعاء المسئولين بمستشفى شبراخيت وقسم الجراحة، حيث تم طلب التذكرة والتقرير الطبى الخاص بالطفل.
ووجه “الرمادي” الشكر إلى الدكتور محمد سلطان محافظ البحيرة، والدكتور جابر حسين استشارى الجراحة بمستشفى دمنهور، لبذلهم المجهود في إنقاذ حياة نجله.