تقدّم عبد العظيم زقزوق مدرس مقيم بقرية النقيدى بمركز كوم حمادة ببلاغ يتهم فيه المسئولين بمستشفى كوم حمادة العام بالإهمال الطبى والتسبب فى دخول زوجته فى غيبوبة تامة، نتيجة الإهمال الطبى أثناء إجراء عملية جراحية “الزائدة”، بعد تناولها جرعة “بينج” زائدة.

حيث تبين دخول زوجته “ك.ح.ع” ربة منزل 22 سنة، إلى المستشفى العام بكوم حمادة لإجراء عملية الزائدة وبعد إعطائها جرعة بنج زائدة دخلت فى غيبوبة تامة، ثم تم تحويلها إلى العناية المركزة بمستشفى دمنهور العام.

يذكر أنه محافظة البحيرة شهدت العديد من حالات الاهمال الطبي التى يذهب ضحيتها العديد من المرضى يومياً والتى كان آخرها مصرع ربة منزل وطفلها بسبب الإهمال بمستشفى دمنهور منذ أيام.