مقترح الرسائل النصية

كانت أمنا عائشة نايمة و بعدين فجأة مش لاقية النبي جمبها .. فا قامت مخضوضة و افتكرته سابها و راح لواحدة من زوجاته و في الليلة بتاعتها كمان 😂 .. بتحسس بإيديها كدا .. خبطت في رجله و هو ساجد و بيدعي .. فا قالت : بأبي أنت و أمي .. إني لَفِي شأن و إنك في آخَر .. ( أنا في عالم و أنت في عالم تاني خالص 😂 ) ..

__________________________

مرة أمنا عائشة ما كانتش لاقية النبي في ليلتها و اتأخر عليها .. فا لما رجع .. حطت إيديها في شعره .. و كان شعره طويل و كثيف فا كانت عايزة تعرف هل كان عند واحدة من زوجاته و اغتسل بعدها ولا لأ 😂 فا قال : قد جاءك شيطانك ؟ .. فا قالت : طَب و أنت ليك شيطان ؟ .. قال : أيوة .. بس ربنا أعانني عليه حتى أسلَم ..

__________________________

أمنا عائشة ما كانتش بتغير من حد قد أمنا خديجة رغم أنها أصلا ما شافتهاش .. و النبي كان لما يذبح شاة .. يبعت منها لصديقات خديجة .. و بيجيب سيرتها كتير .. فا ما تقدرش تمسك نفسها .. فا تقول له : كأنه لم يكن في الدنيا امرأة إلا خديجة .. ( خلاص يعني مفيش ستات غيرها 😂 ) فا يرد و يحكيلها : إنها كانت و كانت .. و كان لي منها وَلَد .. تخيلوا بقى حجم الغيرة بعد الكلام دا كله 😁 ..

__________________________

في غزوة خيبر .. النبي أخذ صفية بنت حُيي كواحدة من السبايا و بعدين أعتقها و تزوجها .. و هما راجعين النبي استخدم عباءة كدا عشان يحجب أمنا صفية عن عيون الناس و هي بتركب الراحلة .. و حط لها ركبته جمب البعير عشان هي تستخدمها كَـ سلّم و تحط رجلها عليها و تطلع تركب ( رُقي السنين 😍 ) .. و هما في الطريق .. الناقة اتكعبلت فا النبي وقع عَ الأرض هو و صفية فا أبو طلحة جري عَ النبي و قال : يا رسول الله .. جعلني اللهُ فداءك .. فا النبي قال له : عليكَ بالمرأة .. فا أبو طلحة ألقى ثوبه على وشه عشان ما يشوفهاش و اتجه ناحيتها و ألقى عليها ثوب برضه عشان يسترها و ظبَّط الناقة لحد ما النبي ركب هو و زوجته و كملوا الطريق ..

__________________________

النبي لما كان يخرج في سفر / غزوة كان بيعمل قرعة بين زوجاته فا القرعة جت على عائشة و حفصة و خرجوا معاه .. و بالليل النبي راح يتمشى مع عائشة و هي راكبة البعير و يتكلم معاها .. فا بعدها حفصة اقترحت يبدلوا مع بعض و كل واحدة تركب بعير التانية و يشوفوا هيحصل إيه .. فا النبي رجع .. و مشي جمب بعير عائشة اللي جواه حفصة .. فا عائشة غارت و قعدت تقول : يا رب .. سلّط عليا عقرب أو حية تلدغني .. رسولك و ما أقدرش أقول له حاجة ..

__________________________

النبي مرة كان بيتكلم مع أمنا عائشة فا بيقول لها : أنا ببقى عارف امتى بتكوني راضية عني و امتى بتكوني غضبانة .. لما بتقولي : لا و رب محمد .. بتبقي راضية .. و لما تقولي : لا و رب إبراهيم .. بتبقي غضبانة .. فا قالت له : و الله مش بهجُر إلا اسمك يا رسول الله .. ( يعني بتحبه بس لما تغضب منه .. ما بتقولش اسمه ) ..

__________________________

النبي كان عند واحدة من زوجاته ( غالبا عائشة ) .. فا واحدة تانية بعتت له طبق فيه أكل للضيوف اللي معاه .. فا أمنا عائشة ضربت إيد الخادم بعصاية بقى أو أي حاجة فا الطبق وقع و اتكسر .. النبي جمع الأكل اللي وقع و حطه في الطبق و قال للي قاعدين : غارت أمكم 😂 ( طبعا لو عملتي كدا مع جوزك .. غالبا مش هيقول غارت زوجتي .. و احتمال كبير تلاقي نفسك متقطعة حتت مكان الأكل ع الطبق 😁 ) و جاب طبق سليم مكان المكسور و بعته لزوجته .. و ساب المكسور للي كسرته عشان الحق ..

__________________________

كان النبي بعد العصر بيعدي على زوجاته يقعد معاهم شوية فا جه عليه فترة كان بيطوّل شوية عند أمنا حفصة .. مين اللي غارت ؟ .. أمنا عائشة 😂 .. فا اكتشفت أنه بيشرب عسل عند حفصة و كان بيحب العسل فا قالت : أمَا و اللهِ لَنحتالَنَّ لَه .. و اتفقت مع سَودة و صفية أمهات المؤمنين أنه كل ما يدخل عند واحدة منهم تقول له : يا رسول الله ، أكلتَ مغافير ؟ ( دي أكلة بتخلي ريحة البؤ وحشة ) فا النبي يرد و يقول أنه أكل عسل عند حفصة .. فا يخلوه يفتكر أن العسل دا وحش و بيعمل ريحة وحشة مِ الآخر عشان يبطل يطوِّل عند حفصة 😂 .. و بالفعل لما راح عند حفصة قالت له : ألا أسقيك منه ؟ .. قال : لا حاجة لي بِه .. بعدها سودة بتقول لعائشة : سبحان الله ، لقد حرمناه .. فا أمنا عائشة ترد و تقول لها : اسكتي 😂 ..

__________________________

لما ربنا نزل آيات فيها حكم خاص بالنبي فقط .. و هو أن ينفع أي ست مؤمنة مش متجوزة تهَب نفسها للنبي و هو يوافق أو يرفض .. غارت أمنا عائشة جدا و قالت : أما تستحي المرأة أن تهب نفسها للرجل ؟ .. فا لما نزلت الآية اللي بعدها .. ” تُرْجِي مَنْ تَشَاءُ مِنْهُنَّ وَ تُؤْوِي إِلَيْكَ مَنْ تشاء ” و الآية دي كانت تخفيف من ربنا في تقسيم الليالي عليهم .. يعني بعد ما كان واجب عَ النبي .. ربنا وسع عليه و الأمر أصبح مستحب حسب اختياره .. يبات عند أي واحدة وقت ما يحب ( و في أقوال تانية في التفسير ) .. المهم أنها لما سمعت الآيات قالت للنبي : ما أرى ربك إلا يسارع في هواك .. و طبعا دا كلام ما يتقالش بس من كتر الغيرة طلع منها غصب عنها 😂 ..

__________________________

أمنا عائشة بتحكي أن النبي كان نايم جمبها في ليلتها و بعدين استناها لحد ما نامت و قام بالراحة من جمبها و لبس هدومه و نعله و فتح الباب بالراحة و خرج و قفله بالراحة .. فا افتكرته قام راح لواحدة من زوجاته 😂 .. هوپا الغيرة اشتغلت .. قامت لبست نقابها و راحت وراه لحد ما وصل البقيع و وقف كتير و رفع إيده 3 مرات .. و بعدين اتحرك من مكانه فا اتحركت فا مشي بسرعة فا مشيت بسرعة فا جري فا جريت و دخلت البيت بسرعة و قلعت هدومها و عملت نفسها نايمة 😂 .. هوپا راح داخل و سألها : مالك يا عائش ( دلع عائشة بس بالفصحى .. لكن احنا بنقول عَيُّوشة ) .. بتنهجي كدا ليه ؟ .. قالت : لا شيء .. قال : لَتخبريني أو ليخبرني اللطيف الخبير .. فا قالت له .. قال لها : يعني انتي السواد اللي أنا شوفته بقى ؟ .. و راح خابطها كدا خبطة عتاب في صدرها .. بس وجعتها من غير ما يقصد .. و قال لها : انتي فاكرة أن ربنا هيظلمك هو و رسوله ؟ .. و حكى لها بقا أن جبريل قال له أن ربنا أمره يروح البقيع و يستغفر لهم فا كره يصحيها أو يسيبها صاحية لوحدها فا قام و رجع .. فا هي بذكاء عايزة تغيَّر الموضوع و في نفس الوقت تتعلم منه .. فا سألته .. أقول إيه بقى لما أزور البقيع .. فا جاوبها ..

__________________________

اللهم صلِّ و سلِّم على النبي ..
و على أزواجه أمهات المؤمنين ..

التعليقات مغلقة.