قال الدكتور محمد سلطان محافظ البحيرة، إن مصنع إنتاج الورق من قش الأرز المقرر إقامته بالمنطقة الصناعية في رشيد، باستثمارات صينية تبلغ مليار و250م ليون جنيه، من المنتظر أن ينتج 300 ألف طن من لب الورق و100 ألف طن من الورق، ما سيوفر العملة الصعبة التي تقدر بـ1.3 مليار دولار سنويا، قيمة استيراد الورق، مشيرًا إلى أن المشروع صديق للبيئة وسيقضي على ظاهرة حرق قش الأرز بالمحافظة والمحافظات المجاورة، كما سيسهم في رفع دخل مزارعي الأرز.

وأضاف المحافظ، أن المشروع الذي تم توقيع عقود إنشائه بشراكة بين مؤسسة الأهرام المصرية، برئاسة أحمد السيد النجار رئيس مجلس الإدارة، وليو جي رئيس مجلس إدارة شركة انيانج هوسن بيبر ليميتد، إحدى كبريات الشركات الصينية العاملة في مجال صناعة الورق، أمس، بحضور الدكتور خالد فهمي وزير البيئة، والمهندسة نادية عبده نائب محافظ البحيرة، والكاتب الصحفي مرسي عطاالله، والمهندسة إيمان الريّاني مدير عام المشروعات الكميائية بالهيئة العامة للتنمية الصناعية، وعدد من أعضاء مجلس إدارة وممثلي الشركة الصينية، سيقام على مساحة 128 فدانا بالمنطقة الصناعية في رشيد، باستخدام أحدث التكنولوجيا العالمية بالموجات فوق الصوتية، ويوفر 350 فرصة عمل مباشرة، بالإضافة إلى أكثر من ألف فرصة عمل غير مباشرة.

وأكد محافظ البحيرة، أهمية تشجيع وجذب الاستثمارات المحلية والأجنبية، وتذليل ما يعترضها من معوقات لدفع عجلة التنمية وإحداث رواج اقتصادي في ظل مناخ استثماري جاد وبنّاء، يساهم في إيجاد فرص العمل المناسبة للشباب ورفع معدلات دخولهم بمدن ومراكز المحافظة، مشيرا إلى أن هذا المشروع يعد من أهم نتائج وثمار العلاقات الوطيدة بين مصر والصين بعد تنامي العلاقات وتفعيل التبادل التجاري والزيارات بين البلدين.

وأوضح سلطان، أن البحيرة من المحافظات الواعدة استثماريا وتتوافر لديها المقومات الاستثمارية الزراعية والصناعية والتجارية والسياحية، لافتا إلى أن المنطقة الصناعية برشيد تتميز بقربها من الطريق الدولي الساحلي والبحر المتوسط ما يسهل عملية النقل والمواصلات، كما أن مدينة رشيد بها العديد من الأيدي العاملة المدربة وتشهد تطورا كبيرا في تطوير البنية التحتية والارتقاء بمرافقها، بالإضافة إلى أن محافظة البحيرة تزرع أكثر من 166 ألف فدان من محصول الأرز سنويا وتنتج أكثر من 500 ألف طن من قش الأرز، ما يضمن سد احتياجات المصنع من المواد الخام.

وقال ليو جي”، رئيس مجلس إدارة شركة “انيانج هوسن بيبر ليميتد” الصينية، إنه سيتم تنفيذ المشروع وفقا لأحدث التقنيات باستخدام الموجات فوق الصوتية، للحصول على أكبر استفادة ممكنة من قش الأرز، لاستخدامه في صناعة الورق، بالإضافة إلى التوسع السنوي الذي سيتم بالمصنع للوصول إلى طاقة إنتاجية تبلغ 10 ملايين طن سنويا خلال 10 سنوات، معلنا أن المصنع صديق للبيئة وموفر للطاقة.