مقترح الرسائل النصية

المصدر البديل

أخيرًا سيرحل 2016.. هكذا يردد أهالي البحيرة، وذلك أنه بدأ بكارثة غرق معدية، أكملها بعطش وتلوث مياه الشرب، وقبل أن يرحل بفترة، كرر حادثة الغرق، وبشكل أشد قسوة، بغرق مركب للهجرة غير الشرعية، ولكن كان للعام وجه آخر، أسعد الكثيرين، خاصة مرضى فيروس سي، وسلم العام القادم أملًا في الإصلاح، وذلك بعد إحالة عدد كبير للتحقيق، في إطار مكافحة الفساد.

عام الغرق

في الأيام الأولى من شهر يناير الماضي كانت محافظتا البحيرة وكفر الشيخ على موعد مع كارثة غرق معدية، خلال نقلها للركاب بنهر النيل بين مدينتي المحمودية وفوه، والتي راح ضحيتها 13 شخصًا.

وقبل نهاية العام بأشهر قليلة شهدت المحافظة غرق مركب هجرة غير شرعية قبالة سواحل مدينة رشيد على مسافة 12 كيلو في عرض البحر المتوسط، والذي راح ضحيته 203 قتلى من جنسيات مختلفة، وتم إنقاذ 165 شخصًا.

عام العطش

شهدت قرى ومدن البحيرة أزمة حادة في مياه الشرب؛ مما دفع سكان القرى إلى التظاهر وقطع الطرق، وعاد مشهد مسيرات الجراكن إلى الصدارة، بعد أن غاب عن المحافظة لعدة سنوات، وشهدت مراكز المحمودية والرحمانية ورشيد ظاهرة تلوث مياه الشرب؛ بسبب عيوب صارخة في محطات المياه التي تغذي تلك المناطق.

عام بدون فيروس سي

على الجانب الآخر كان العام سعيدًا على مرضى فيروس سي؛ حيث تمكنت البحيرة من علاج كل الحالات المدرجة ضمن مشروع صندوق دعم الدواء، والبالغ عددهم 56 ألف حالة، إضافة إلى مرضى التأمين الصحي والعلاج على نفقة الدولة، الذين تجاوز عددهم 200 ألف مريض.

عام مواجهة الفساد

شهد هذا العام مواجهة للفساد الإدارى بالمحافظة، حيث أحيل 1750 موظفًا وطبيبًا وروساء مدن وقرى للتحقيق بالنيابة العامة والشؤون القانونية، كما تم إحالة 459 موظفًا للنيابة الإدارية والعامة؛ لإهدار المال العام والتلاعب، ووقعت كل الجزاءات على المتورطين في تلك الوقائع. كما تم كشف 7 قضايا فساد كبرى لعدد من المسؤولين الكبار، وأحيلوا للنيابة العامة، ويتم محاسبتهم الآن، ومن أبرزهم مدير مديرية الطرق والكباري، الذي ضبط أثناء تقاضيه رشوة. كما تمكنت لجنة حصر أراضي أملاك الدولة بالمحافظة من اسعادة 21 ألف فدان من أملاك الدولة بالظهير الصحراوي بوادي النطرون من أصحابها؛ لعدم الجدية في استثمارها طبقًا للاتفاقات المبرمة مع المحافظة خلال الفترات الماضية.

أكبر مصنع للورق

وشهد العام الإعلان عن إنشاء أكبر مصنع للورق باستثمارات مليار و250 مليون جنيه برشيد، وقد وقعت المحافظة على عقود مع شركة إنيانج هوسن بيبر ليميتد، كبرى الشركات الصينية العاملة في مجال الورق؛ لإنشاء مصنع لإنتاج الورق من قش الأرز بالمنطقة الصناعية برشيد.

عام الثقافة

وعلى الصعيد الثقافي استضافت البحيرة في مارس المعرض الدولي للكتاب، والذي حمل اسم “معرض دمنهور الأول للكتاب”، وافتتحه وزير الثقافة بمشاركة 55 دار نشر، واستضافته مكتبة دمنهور العامة، وشهد فعاليات ثقافية، شارك فيها رموز الثقافة والفن والرياضة، بينهم سيد حجاب ومحمود الجندي وأحمد شوبير والشيخ أحمد كريمة.

التعليقات مغلقة.