مقترح الرسائل النصية

 

من السيئ ان نستقبل عام 2017 بحزن على ضياع حزء أخر من الحريات السياسية، والفكرية والادبية في مصر، حيث خرج علينا الاعلامي الكبير والسياسي المحنك ابراهيم عيسي الكاتب الصحفي ومقدم برنامج ” مع إبراهيم عيسي” علي فضائية القاهرة والناس، طوال أشهر مضت، ببيان يؤكد على حقيقة ما أُوشيع الفترة الماضة بتوقف البرنامج لاسباب سياسية .

 

فقد كان ” عيسي” أحد المناضلين ضد قمع وهشاشة الدولة، اتفقنا او اختلافنا على شخصة ، لكن سنظل نحترم القيم الاعلامية والصحفية الذى تمسك بها سواء عبر مقالاتة او رئاستة التحريرة للصحف ، او ما يقدمة عبر شاشت الفضائيات عبر السنوات الماضية ، واننا بتركة للمنبر الاعلامى اين كان إسمة سنخسر أحد المحترمين والمهمومين بالدفاع عن الوطن والمواطن المهمش، وأحد المشتغلين بهم تعديل القوانين وتصحيح المسار .

 

رسالة ألي ابراهيم عيسيى :-

فرسالتى اليك استاذى ” لا يهمك ظلم الظالمين، ولا جبروت الحكام، ولا بطش الطغاة ، ولا نفوذ الفسدة، وواصل وحارب من أجل وطن طالما حلمنا بة جميلا، بعيداً عن المنتفعين واصحاب المصالح والمتاجرين بدم الشعب المصري، الذى عانا كثيراً ولم يجد من يحنو علية او يرفق بة .

عاشت مصر وعاش جيشها درع الوطن وسيفة .

التعليقات مغلقة.