قالت الدكتورة شيرين زكي، عضو مجلس النقابة العامة للأطباء البيطريين، إن تبعية المجازر للمحليات مدمرة، ينتج عنها سوء اهتمام بتلك المجازر، معربة عن تعجبها من عدم وجود صرف صحي في أحد المجازر الحكومية، وترك مياه الصرف داخل المجزر منذ 6 أشهر.

وأضافت “زكي”، في مداخلة هاتفية،  لبرنامج “صباح دريم”، المذاع علي فضائية “دريم 2″، صباح اليوم الأحد، أن المجلس المحلي لمحافظة البحيرة يقوم بنقل 5 سيارات أسبوعيًا من مياه الصرف المخزنة بالترنشات من هذا المجزر، مشيرة إلي أن تلك السيارات تقوم بإلقاء المياه خارج المجزر.

وأشارت عضو مجلس النقابة العامة للأطباء البيطريين، إلي أن لجنة تطوير المجازر التي أمر رئيس الوزراء شريف إسماعيل بتشكيلها لتطوير المجازر، لم تفعل علي أرض الواقع، مؤكدة أن مجزر بدر بالبحيرة يبعد عن الكتلة السكنية كيلو مترا فقط، ما يتسبب في كارثة صحية انتشار العديد من الأمراض علي رأسها الحمي القلاعية.