في ظل التغيرات التي تعيشها مصر، من المتوقع أن يشهد المجتمع المصري تعيين أول امرأة كمحافظ ، عندما تؤدي نادية عبده اليمين القانونية أمام رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي في وقت لاحق الخميس.

وستتولى عبده منصب محافظ البحيرة، خلفا لمحمد سلطان الذي سيشغل منصب محافظ الإسكندرية المجاورة، حسبما صرح سلطان للصحفيين.

وحصل البحيرة نيوز على السيرة الذاتية لها ، حيث ولدت فى أربعينيات القرن الماضى وتخرجت فى كلية الهندسة جامعة الإسكندرية قسم الكيمياء عام 1968، وأجرت بعدها دراسات عليا فى مجال الصحة البيئية وحصلت على ماجستير فى الهندسة الصحية جامعة الإسكندرية، ولها من الأبناء اثنين أشرف وأيمن وهما من خريجى كلية الهندسة.

وشغلت نادية عبده، منصب رئيس شركة مياه الشرب بالإسكندرية لمدة 10 أعوام ، وهى عضو مجلس إدارة الجمعية العامة لمعهد البحر الأبيض المتوسط IME بفرنسا منذ عام 1987، وعضو الجمعية العامة للمجلس العالمى للمياه acwua وعضو جمعية رجال أعمال الإسكندرية.

كما كانت نادية عبدة مقررةً للمجلس القومى للمرأة فرع الإسكندرية وعضو نوادى سيدات الأنرهويل بالإسكندرية، تم تعيينها نائب محافظا للبحيره فى 2013 وتولت الإشراف على المشروعات القومية بالمحافظة خاصة مشروعات المياه والصرف الصحى لما لها من خبرة فى هذا المجال.

واجهت المهندسة نادية عبده الكثير من المعارك السياسية ولذلك لقبت بالمرأة الحديدية واهمها احتجاجات بعض القوى الثورية المعترضة على توليها منصب نائب محافظ البحيرة لكونها أحد قيادات الحزب الوطنى المنحل كما انهاواجهت اتهام أهالى مدينة رشيد بالتقصير فى حل مشكلة تلوث المياه.

يذكر أنه لم تعلن حتى الآن القائمة النهائية بأسماء المحافظين الجدد، ومن المتوقع أن يؤدوا اليمين الدستورية، أمام الرئيس عبد الفتاح السيسى، خلال الساعات المقبلة، فى مقر الرئاسة بقصر الاتحادية.