مقترح الرسائل النصية

 

وزير الصحة  وفشل المنظومة

بقلم :- شعبان عطاالله

ليس بغريب ان يخرج علينا الفشلة والمتسلقين على اكتاف الغير من المطحونين في مجتمعنا بتصريحات تؤكد صحة نيتهم في القضاء على معدومى الدخل والفقير، لقناعتهم ان الفقير هو سبب الضجيج وقلة راحتهم.

في سابقة ليس هي الاولي من نوعها على الساحة المصرية ، أن يخرج وزير من المفترض انة يعمل لدي الشعب المصري، لسقلل من ضعفائهم ويستهزء بهم ، ويسطر بحروف تكسوها المعاناه والقهر الذى يعيشة المواطن البسيطن وكأنة لايستحق ان يعيش وسط هؤلا ، “علية القوم ” ولكن من المفترض ان يعيش الفقير والضعيف كعبد وليس كمواطن لة كل الحقوق وعلية واجباتة تجاة الوطن.

وسيذكر التاريخ ان وزير الصحة الفاشل أحمد عماد الدين ابن محافة البحيرة ، الذى من المفترض ان يكون تربى على القيم والمبادئ واحترام الاخرين ، فقد شهدنا الاونة الاخيرة موجة من التصريحات العنيفة من قبل الوزير، تجاة المرضي، محملا فشلة الزريع في إدارة المنظومة لمجانية الصحة التي أصبحت اسم على غير مسمى، وكأن المريض أصبح عالة عى الوزير، وكأنة يحمل مصاريف علاجة على نفقتة الخاصة ، وتناسى عماد الدين انة يعمل موظف عند المريض .

 

ناهيك عن فشلة في توفير الادوية والمحاليل التى تضاعفت اضعاف الاضعاف في أشهر قليلة ،وعجزة عن فرض تسعيرة جبرية على الشركات الكبري المتحكمة في سوق الدواء في مصر، كل هذا واكثر كفيل ان يجعلة مكسور العين، لكن القيادة السياسة ترى وتسمع ما يعيشة المريض من قلة ذات اليد وعدم توافر الادوية .

وفي الاخير يحمل وزير الصحة الفاشل فشلة على شماعة جديدة وهى مجانية العلاج، منتقداً الزعيم الراحل جمال عبد الناصر لانة هو من فرض وارسى قواعد المجانية ليخفف عن كاهل الشعب .

وسيظل السؤال : الي متى سيظل من يهين ويقهر المواطن في المناصب العليا؟؟

الي متي سيظل الفاشل هو من يحكم ويدير اماكن مؤثرة في الدولة ؟؟

 

التعليقات مغلقة.