رصد موقع البحيرة نيوز – صوت المواطن البحراوي ، أراء مزارعى البحيرة والتجار حول التسعيرة الجديدة التي أقرتها الحكومة منذ أيام لتوريد القمح، حيث واجة القرار بحالة من التناقض ما بين مؤيد معارض، ولكل من الطرفين أسبابة في القبول او الرفض .

 

وتجولت البحيرة نيوز في عدد من مراكز البحيرة لمتابعة المشهد عن كثب، وذالك يعد تصريحات المهندس سمير الحلاج، وكيل وزراة الزراعة بالبحيرة، والتب جاء فيها :- إن مجلس الوزراء وافق على إعادة تسعير توريد القمح للدولة، ليتراوح بين 555 جنيها لأردب القمح بنسبة نقاوة 22، و565 جنيها بنسبة نقاوة 23، و575 جنيها بنسبة نقاوة 23.5.

 

ومع انقسام المزارعين بين مؤيد للتسعيرة ورافض لها،وأوضح محمود على – عضو بالجمعية الزراعية لقرية سرنباي بمركز المحمودية ، ان اسعار القمح الجديدة تصب في مصلحة المزارع بنسبة كبيرة خاصة بعد ارتفاع التقاوي والاسمدة الزراعية ، وايضا زيادة نسبة المتحصلات من قبل الزراعة .

وأضاف عضو الجمعية بس يا رب يصدقوا ويستلموا بهذة الاسعار ، ويصرفولنا فلوسنا على طول، مايعذبوناش ويخلونا نستنى أسابيع طويلة، وإحنا بنكون مديونين وعاوزين نسدد اللي علينا”.

 

وقال عيد فهمى فلاح الاسعار دي  غير عادلة، لأنها مساوية لقيمة القمح المستورد، مع ان القمح المصري من اجود انواع القمح في العالم ، حرام كدة والله احنا بنشقي ونتعب علي الفاضى وفيالاخر بيستوردو بأسعال اغلي من برة .

  

كانت قد صرحت المهندسة نادية عبده، محافظ البحيرة، لـ”البحيرة نيوز ” بأن إجمالى المساحة المنزرعة من القمح بنطاق المحافظة هذا الموسم بلغت 330 ألف فدان، من المتوقع أن تورد أكثر من مليون طن قمح.

 

وفي إطار الاستعدادات لاستقبال موسم الحصاد، افتتحت المحافظ، السبت السابق، صومعة غلال دمنهور على مساحة 14 ألفا و750م2، وتضم 12 مَجْمُوعة، سعة كل منها 5 آلاف طن بإجمالي سعة تخزينية 60 ألف طن.