في مشهد مهيب شيع الآلاف من أهالي مدينة دمنهور  منذ قليل جثمان الشهيد ” بسام مصطفى شهاب ” في جنازة عسكرية وشعبية، إثر استشهاده صباح أمس الأحد بالعريش.

وخرجت جنازة الشهيد من مسجد التوبة بدمنهور بحضور المستشار العسكرى لمحافظة البحيرة واللواء مجدى عنانى سكرتير عام محافظة البحيرة وسعد غراب رئيس مدينة دمنهور، حيث اتشحت مدينة دمنهور بالبحيرة، بالسواد فور وصول نبأ إستشهاد المجند بسام مصطفى شهاب اثر عملية إرهابية بأحد الأكمنة بالعريش.

وأكدت تحية محمد محمود والدته أن نجلها كان يخدم فى العريش وتبقى له 60 يومًا على انهاء الخدمة العسكرية وكانت تنتظر عودته للاحتفال بعيد ميلادة بعد غد ولكن جاء عريس ملفوف فى علم مصر.

وأكد اللواء محمد الصول المؤرخ العسكرى وبطل حرب اكتوبر أحد أقاربه أن الشهيد رفض رجوعة من سيناء عند نقلة وطالب بقائه ليحارب الارهاب ورفض تمام نقله إلى أى مكان آخر غير خط النار بالعريش.

جنازة جنازة1 جنازة2 جنازة3 جنازة4 جنازة5