تشهد نكلا العنب بمركز إيتاى البارود ، حالة من الغضب الشديد، بعد حادث وفاة مواطن وقع علية سور المنزل أثناء تنفيذ قرار إزالة جبري من قبل قوة شرطة مركز إيتاى البارود صباح اليوم الخميس.

كان قد تلقي اللواء علاء الدين شوقي مساعد وزير الداخلية لامن البحيرة اخطارا من مركز شرطة إيتاي البارود بالحادث، وبالانتقال تبين وفاة كمال الهتة في العقد السابع من العمر موظف بالمعاش اثناء تنفيذ حملة بقرية نكلا العنب بدائرة المركز.

وأكد شهود عيان للحادث أنه أثناء تنفيذ حملة إزالة بقرية نكلا العنب صباح اليوم الخميس قام سائق اللودر بالحملة بهدم سور على المتوفي كمال الهتة وأمين شرطة من قوة الحملة، مشيرين إلى أن ذلك تسبب في وفاة الأول إثر سقوط السور عليه.

وأضاف شهود العيان أن قوة الحملة غادرت مكان الإزالة دون محاولة انقاذ المتوفي حيث اننا قمنا برفع اثار السور من علي المتوفي وتم نقله لمستشفى الرحمة الخاص بالقرية، مؤكدين هروب جميع أفراد الحملة فور وقوع الحادث.