اشتعل حفل الختام لمهرجان دمنهور الدولى الخامس للفولكلور حين قدمت الفرق المشاركة هديتهم للمهرجان التى تمثلت فى استعراض فنى راقص، وكان ذلك مسك الختام، حيث تعالت أصوات التصفيق من جمهور أوبرا دمنهور الذى تفاعل بصورة كبيرة مع الفرق الأجنبية والمصرية أثناء تقديمهم للتابلوه الفنى الراقص الممتزج مع أغنية محمد منير الشهيرة “تعالى نلضم أسامينا” التى تم اختيارها لتصطحب الاستعراض الفنى الذى شاركت فيه كل من دولة اليونان والهند وسريلانكا ومحافظة سوهاج ومنتخب جامعة سيناء.


وقد قام بتصميم وتنفيذ هذه اللوحة الختامية المخرج المتميز عمرو عجمي المدير الفني لفرقة جامعة سيناء، والذى رشحته الفرق الفنية المشاركة واتفقت على اختياره لتصميم هذا العمل الفنى ليكون مفاجاءة للمهرجان ولأهالى دمنهور فى الحفل الختامى ككلمة وداع فنية يعبروا فيها عن تقديرهم لهم ولدور مهرجان دمنهور الدولي للفولكلور في جعل أرض دمنهور ملتقى فنى يجمع دول وأجناس مختلفة فى مكان واحد لا يربطهم فيه إلا لغة الفن الفولكلورى، والذى تجمعوا خلاله فى استعراض واحد يشير إلى الحب والإخاء .

 ` `` ```