وسط هتافات منددين بالإرهاب ومطالبين بالقصاص لشهداء الجيش والشرطة، وزغاريد نساء القرية،  شيع أهالي مركز إيتاي البارود بمحافظة البحيرة، منذ قليل، جثمان المجند “محمد رضا” الذي استشهد في الهجوم الإرهابي على كمين الماسورة، بمدخل مدينة رفح، في جنازة عسكرية وشعبية كبيرة.

وردد الأهالي في الجنازة العسكرية التي شارك فيها عدد من القيادات التنفيذية والشعبية وأعضاء مجلس النواب هتافات: “لا إله إلا الله الشهيد حبيب الله” ،.

وكانت عزبة الشيخ أحمد التابعة لمركز إيتاي البارود بمحافظة البحيرة، اتشحت بالسواد، بعد وصول نبأ استشهاد المجند “محمد رضا” جراء هجوم إرهابي على كمين الماسورة المتمركز بمدخل مدينة رفح.