قامت منذ قليل، المهندسة نادية عبده، محافظ البحيرة، بإفتتاح أعمال إحلال وتجديد مباني مدرسة ناصر للتربية الفكرية بدمنهور، التي تم الانتهاء منها خلال ستة أشهر من تاريخ الإسناد بتكلفة اجمالية 5 مليون و650 ألف جنيه. 

ويضم المبنى 16 فصل منهم 2 تهيئة، 14 فصل ابتدائي وإعدادي، وغرفة تخاطب، وأخرى إدارة وغرفة للإداريين وللمدرسين والمدرسات بالإضافة الى فصل للمعاق و 2 عنبر اقامة داخلية للبنين و2 عنبر إقامة داخلية للبنات.


وتتكون المدرسة من دور أرضى و4 إدوار يضم الثالث والرابع منهم إقامة داخلية والدور الأرضي والأول، والثاني عبارة عن فصول وفراغات تكميلية ودورات مياه ومغسلة وغرفة للمشرفين وغرفة للمذاكرة بعدد13 فصل، كما تضم المدرسة 230 تلميذ وتلميذة وبها صالة انشطة متعددة الاغراض ومكتبه.


هذا وقد وجهت المحافظ بسرعة تشغيل المدرسة خلال الأسبوع القادم بعد انتهاء أعمال الإحلال والتجديد كما وجهت إدارة المدرسة والقائمين عليها من المدرسين والمدرسات ببذل المزيد من الجهد لتوفير وتهيئة المناخ التعليمي والتربوي لتلك الفئة من المجتمع.
رافق المحافظ خلال الإفتتاح المهندسة هالة عبد الله، مدير عام هيئة الأبنية التعليمية، وإدارة المدرسة.