مقترح الرسائل النصية
 
 
 
تواصل محافظة البحيرة تقديم أبنائها فداء للوطن، فقد شهدت قرية إتشحت “الضهرية”، التابعة لمركز إيتاي البارود، بالسواد حزنا وألما على استشهاد ابنها رقيب متطوع رضا أحمد عبدالحميد أبو النجاة، الذي يبلغ من العمر 29 عاما، إثر حادث إرهابي بمدينة العريش بمحافظة شمال سيناء.
 
وقال أحد أهالي قرية “الضهرية”، إن الشهيد كان متزوجا ولديه طفلان “سيف” و”أحمد”، وكان مثال للشهامة والرجولة والإنسانية، كما كان يتمتع بحب واحترام جميع أهالي القرية، ومشهود له بحسن الخلق، متابعا: “ربنا يرحمك يا رضا ويصبرنا على فراقك، في الجنة إن شاء الله يا شهيد”.

التعليقات مغلقة.