مقترح الرسائل النصية

الحق حرامية خطفو بنتي».. بهذه الكلمات استغاثت ربة منزل، بأهالي قرية ظهر الجمل بإيتاي البارود بعد خطف ابنتها من قبل شخصين يستقلان دراجة بخارية، وتمكن الأهالي من ضبطهما ولقنوهما «علقة موت» بعد الإمساك بهما، وتحرر محضر بالواقعة وأحيلا للنيابة العامة.

واعترف المتهمان أمام المباحث بأنهما عزما على خطف ابنة شقيق أحدهما، من حضانة جدتها، ولكن اختلط عليهما الأمر وخطفا الطفلة المشار إليها من يد والدتها.

بدأت الواقعة عندما تلقى اللواء علاء الدين عبد الفتاح مدير أمن البحيرة، إخطارا من مركز شرطة إيتاي البارود من الأهالي بضبط شخصين حال قيامهما بمحاولة خطف طفلة بناحية قرية ظهر الجمل دائرة المركز.
بالانتقال والفحص تبين قيام كل من «وليد.م»، طباخ، مقيم بمركز تلا منوفية، مصاب بكدمات وسحجات، و«كريم.ب»، طالب، مقيم بعزبة الحجارة دائرة المركز، مصاب باشتباه بكسر بالأنف وجروح وكدمات متفرقة بالجسم، بالاشتراك وشقيق الثاني “محمد”، هارب، بمحاولة خطف ابنة الأخير الطفلة “حنين” بحضانة جدتها المقيمة بذات الناحية.

إلا أن الأمر تشابه عليهما وقاما بجذب الطفلة “مي.ب” حال سيرها بصحبة والدتها “غاده.م.ع” ربة منزل، مقيمة بذات الناحية لاعتقادهما خطأً أنها ابنة الأخير، وقيام والدتها المذكورة بالاستغاثة بالأهالي وتمكنوا من ضبطهما مستخدمين في ذلك دراجة بخارية “موتوسيكل” دون لوحات تم ضبطه.

نتج عن ذلك إصابة الطفلة بكدمات بالساقين، وتم نقلها والمتهمين لمستشفى إيتاى البارود العام للعلاج تحت الحراسة اللازمة.

بمواجهة المتهمين أقرا بمضمون ما تقدم وأضافا حدوث إصابتهما المشار إليها نتيجة تعدي الأهالي عليهما بالضرب حال ضبطهما، وبسؤال والدة الطفلة المصابة قررت مضمون ما تقدم.
وتحرر المحضر اللازم، وجار العرض على النيابة العامة.

التعليقات مغلقة.