مقترح الرسائل النصية

 

عثر أحد الأهالي على جثة متسول باستراحة موقف الأتوبيس القديم ببندر المحمودية في البحيرة.

تلقى اللواء علاء الدين عبد الفتاح مدير الأمن إخطارًا من مركز شرطة المحمودية من الأهالي بوفاة أحد الأشخاص باستراحة موقف الأتوبيس القديم ببندر المحمودية وبالانتقال والفحص تبين وجود جثة “م.ع، 66 عاما، عاطل، وبمناظرتها تبين عدم وجود إصابات ظاهرية وبسؤال “م.ح، 56 عاما، فني بمحطة كهرباء العطف بالمحمودية” ومقيم بعزبة السبيل دائرة المركز قرر أنه حال توجهه لعمله بالمحطة المشار إليها وجد المتوفى جالسًا باستراحة موقف الأتوبيس القديم، الذي اعتاد الأخير على الجلوس بها للتسول وعند قيامه باستطلاع أمره تبين وفاته.

تم نقل الجثة لمشرحة مستشفى المحمودية العام وبتوقيع الكشف الطبي على الجثة تبين عدم وجود إصابات ظاهرية وأن سبب الوفاة هبوط حاد بالدورة الدموية، وتوقف عضلة القلب والتنفس مع تعرضه لأزمة صدرية مزمنة ولا توجد شبهة جنائية في الوفاة.
تم تحرير المحضر اللازم وتولت النيابة العامة التحقيق.

التعليقات مغلقة.