مقترح الرسائل النصية
تمكن ضباط مباحث مركز المنصورة بالدقهلية، من كشف لغز العثور على جثة طفل مذبوحا داخل شقته بقرية أويش الحجر التابعة لمركز المنصورة، حيث تبين أن عم الطفل هو القاتل، كما اعترف بقتل شقيقة المجنى عليه المتوفية منذ شهر، كما كشفت المباحث أن سبب القتل هى الغيرة الشديدة.
يذكر أن اللواء أيمن الملاح مدير أمن الدقهلية، تلقى إخطارا من العميد أحمد خيرى مدير مباحث المديرية، بالعثور على جثة طفل مذبوحا فى قرية أويش الحجر، وتبين أنه يدعى “محمود محمد يوسف” 11 سنة.
انتقل الرائد أحمد توفيق رئيس مباحث مركز المنصورة إلى مكان الواقعة، وبالفحص والتحريات تبين تورط عم القتيل ويدعى “أحمد ى” 15 سنة، طالب بالصف الأول الثانوى الأزهرى، وتبين أن الغيرة الشديدة من المجنى عليه هى سبب الواقعة، حيث أن أهل المجنى عليه يقولون للجانى “إن محمود أفضل منك ويعمل أكثر منك، فهو يستحق أن نبنى له شقة وأنت لا”، فاتولدت لديه الغيرة بداخله، وعقد العزم والنية على ذبح الطفل، ووضع الجثة تحت السرير.
وأشار أحد أقارب الجانى، إلى أنه مصاب بحالة نفسية، وتم تحرير محضر بالواقعة، وجارى عرض المتهم على النيابة لمباشرة التحقيقات.

التعليقات مغلقة.