عثر أهالى مركز شرطة المحمودية بمحافظة البحيرة على جثة مسن أمام سور المستشفى العام، وتم تحرير محضر بالواقعة.
تلقى اللواء علاء الدين عبد الفتاح ، مساعد وزير الداخلية  مدير أمن البحيرة ، إخطارًا من مركز شرطة المحمودية من الأهالي بالعثور على جثة لأحد الأشخاص خارج سور مستشفى المحمودية العام بدائرة المركز.
بالانتقال والفحص ، تبين وجود جثة المدعو حسن إبراهيم عبدالجواد خليفه 64 سنة بدون عمل ومقيم عمارات التمليك قسم كفر الدوار، بجوار سور المستشفى من الخارج يرتدى كامل ملابسه وبمناظرتها تبين عدم وجود إصابات ظاهرية.
تم نقل الجثة لمشرحة المستشفى، وبتوقيع الكشف الطبي عليه بمعرفة مفتش الصحة ، أفاد بتقريره بعدم وجود إصابات ظاهرية وأن سبب الوفاة هبوط حاد بالدورة الدموية وتوقف بعضلة القلب، ولاتوجد شبهه جنائية.
بسؤال حسين م ال 43 سنة عامل بالمستشفى ، قرر بأن المذكور معلوم لديه حيث كان يعانى من أمراض نفسيه وعصبيه وكان دائم التردد على المستشفى للحصول   على العلاج، وكذا اعتياده التواجد بجوار السور، ولم يتهم أحد بالتسبب في وفاته، و تحرر المحضر اللازم ، وجارٍ العرض على النيابة العامة.

التعليقات مغلقة.