مقترح الرسائل النصية

نجح مدير أمن البحيرة في إنهاء خصومة ثأرية بين عائلتى شرف والغنام، والتي تعود إلى حدوث مشاجرة بقرية العتقا في مركز إيتاي البارود بين العائلتين، بسبب خلافات الجيرة، ونتج عنها وفاة أحد أفراد عائلة شرف، وتم ضبط طرفى المشاجرة في حينه.

تم التواصل بين العائلتين بجهود مديرية الأمن وأعضاء مجلس النواب وشيوخ الأزهر وكبار العائلتين، وأسفرت الجهود عن عقد جلسة الصلح بين العائلتين في قرية «كنيسة الضهرية».

قامت مديرية الأمن بفرض إجراءات أمنية مشددة حول السرادق المقام للإنهاء عملية الصلح، والذى شارك فيه اللواء علاء الدين عبدالفتاح، مدير أمن البحيرة، وعدد من قيادات مديرية الأمن، وبحضور أعضاء مجلس النواب عن الدائرة وعدد من القيادات التنفيذية ورجال الدين، ونحو ألف فرد من العائلتين والقرى المجاورة.

تمت إجراءات الصلح بين الطرفين وتم دفع 1.5 مليون جنيه الدية إلى عائلة شرف، وانصرف الجميع في هدوء عقب إتمام إجراءات الصلح، دون حدوث ما يخل بالأمن.

 

التعليقات مغلقة.