مقترح الرسائل النصية
تنتشر المساجد بمدينة دمنهور عاصمة محافظة البحيرة، وهي تستقطب الآلاف من المصلين والمعتكفين فى شهر رمضان المبارك وهم مساجد”التوبة بميدان عرابى ،سيدى عمر بشارع السوق،مسجد أبو عبدالله بحى ابو عبدالله،مسجد عطا بشارع عبد السلام الشاذلى ،مسجد ناصر بشبرا ،مسجد ابو الريش مسجد الحبشى بشارع السجن القديم”.

وأشهر هذه المساجد” مسجد التوبة” الذي يقع بميدان عرابى وهو تحفة معمارية وثاني مسجد في أفريقيا تم بناؤه بعد مسجد عمرو بن العاص في أوائل القرن العشرين وقبل فتح الإسكندرية وبعد فتح دمنهور.

ومن ناحيته اكد الشيخ محمد شعلان وكيل وزارة الاوقاف بالبحيرة بأن مسجد التوبة سمى بهذا الإسم حيث كان يقصده التائبون وهو تحفة من العمارة الاسلامية وبه عدة اعمدة من الرخام الخالص من أفضل أنواع الرخام فى العالم وملحق به معهد لإعداد الدعاه ومصلى للسيدات ودار تحفيظ القران الكريم وفصول تقوية ويقصده المسلمون من كافة انحاء المحافظة.

وأوضح “شعلان ” أن مسجد التوبة أنشئ منذ أكثر من 1350 سنه هجرية، وأعيد ترميم وإعادة إعماره مرة أخرى في العصر الحديث عام 2012 وذلك تحت رعاية جمعية تعمير وإنشاء المساجد بدمنهور والكثير من المتبرعين ورجال الأعمال الخيريين وفى عام 2103 تابع اللواء مصطفى هدهود محافظ البحيرة الاسبق اعمال الترميم وحتى اوائل عام 2015.

وعن عراقة المسجد قال الحاج حسن الحسينى صاحب مخبز وعضو مجلس الشعب السابق أن المسجد شهد توسعات كثيرة وكما يقولون شاهد على العصر مشيرا الى ان المسجد يعتبر من أشهر المساجد بمدينة دمنهور ويرجع ذلك لموقعه المتميز وعراقة تصميمه الذي أعطاه الفرصة لزيادة شهرته .

وأكد الحسينى أن مسجد التوبة بدمنهور من أكثر المساجد التى يقصدها المواطنون لأداء صلاة التراويح والفجر والاعتكاف بشهر رمضان المبارك لكونه يقع فى مكان يعتبر سنتر بمدينة دمنهور حيث يقع المسجد بميدان عرابى بالقرب من” محطة السكة الحديد ،وأسواق الخيرى ،والسوسى ،والعبارة ،وسوق الطيور” مشيرا إلى أنه بمجرد انطلاق آذن المغرب والعشاء والفجر يترك التجار مافى أيدهم ليذهبون لاداء فريضة الصلاة بالإضافة الى أن وقوع المسجد بالقرب من محطة السكة الحديد يجعل جميع ركاب القطارات القادمة لمحطة السكة حديد دمنهور والتى تصل بالتزامن مع مواعيد صلاة المغرب والعشاء والتراويح والفجر يتجهون لمسجد التوبة لآداء الصلاة لقربة من محطة السكة الحديد

وفى نفس السياق أضاف مجدى صبرى مدير مكتب محافظ البحيرة الأسبق بأن مسجد التوبة فى أغلب الأحيان أثناء زيارات المسئولين تقيم فيه شعائر صلاة الجمعة بحضور المحافظ وكبار الوزراء خاصة فى ليلة الرؤية والمواسم الدينية واحتفالات العيد القومى للمحافظة

وكانت أعمال احلال وتطويرمسجد التوبة بمدينة دمنهور محافظة البحيرة قد بدأت فى عهد اللواء الدكتور مصطفى هدهود محافظ البحيرة السابق من عام 2013،الدكتور محمد سلطان محافظ البحيرة الأسبق والذى قام بإفتتاحه فى شهر مايو 2015 بعد إعادة إعماره وترميمه بمعرفة جمعية تعمير وإنشاء المساجد بدمنهور بتكلفة بلغت مليونا و 400 ألف جنيه تبرعات من أهالي المدينة .

التعليقات مغلقة.