Take a fresh look at your lifestyle.

بتكلفة 67 مليون جنية .. تطوير وترميم أثار مدينة رشيد

تواصل محافظة البحيرة اعمال تطوير رشيد ، حيث تشهد اعمال الترميم والتطوير تكثيف الاعمال الجارية للانتهاء من مشروع تطوير وتنمية مدينة رشيد الأثرية ووضع خطة وبرنامج زمنى لتنفيذ أعمال تطوير وترميم المساجد والبيوت الأثرية بالمدينة بالتوازي مع إنشاء مدينة رشيد الجديدة.

شدد اللواء هشام آمنة – محافظ البحيرة بتكثيف ومتابعة الأعمال الجارية لترميم مسجد المحلى الأثري بمدينة رشيد والالتزام بالبرنامج الزمنى المحدد لنهوه فى نهاية عام 2020 م .

مشيراّ إلى أن نسبة تنفيذ الأعمال بالمسجد بلغت حتى الآن 40 % حيث تقدر التكاليف المبدئية لأعمال الترميم والتطوير 67 مليون جنية

و صرح م . الشيخ مصطفي – مدير مشروعات تطوير رشيد والمكلف بمتابعة استئناف العمل بالمسجد انه تم تنفيذ اعمال الترميم الدقيق للمنبر وكرسي المقرئ وجاري الانتهاء من اعمال نجارة الابواب والشبابيك وخرط وفارغ الزجاج والمصاريع بالإضافة الي فك الجوسك والشمعة والمقرنسات الخاصة بالمئذنة كما تم فك واعادة بناء القبة وجاري اعمال البياض لها و الانتهاء من اعمال الاساسات لدورات المياه والسور و حوائط السند وتم فك عدد 6 اعمدة اثرية وتوريد اعمدة جرانيت وكرارة ايطالي بالإضافة الي اعمال التنظيف الكيميائي لباقي الاعمدة
هذا وتجدر الاشارة الى ان المسجد يقع وسط مدينة رشيد ويضم 4 مداخل رئيسية وهو يعد ثاني اكبر المساجد بعد مسجد زغلول على مساحة 2300 متر وتم البدء فى تنفيذ اعمال ترميم المسجد عام 2008م ثم توقفت الاعمال اثناء الثورة وتم استئنافها مرة اخري بالتنسيق مع الجهات المعنية .

وقام المحافظ بزيارة المسجد اكثر من مرة لمتابعة الاعمال وشدد على الالتزام بالبرنامج الزمنى المحدد لما يمثله المسجد من مكانه خاصة لدى أهالى رشيد ومواطنى المحافظة

Comments are closed.